عناصر التصميم
  • 0
  • مالي خلق
  • أتهاوش
  • متضايق
  • مريض
  • مستانس
  • مستغرب
  • مشتط
  • أسولف
  • مغرم
  • معصب
  • منحرج
  • آكل
  • ابكي
  • ارقص
  • اصلي
  • استهبل
  • اضحك
  • اضحك  2
  • تعجبني
  • بضبطلك
  • رايق
  • زعلان
  • عبقري
  • نايم
  • طبيعي
  • كشخة
  • النتائج 1 إلى 3 من 3

    الموضوع: عناصر التصميم



    1. #1
      التسجيل
      24-01-2004
      الدولة
      في المجرة في الكرة الأرضية في قارة آسيا في الخليج في السعودية في بيتنا في غرفتي جالس على النت فاتح المنتدى .... خخخخخ
      المشاركات
      1,294
      المواضيع
      282
      شكر / اعجاب مشاركة

      عناصر التصميم

      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

      عناصر التصميم

      يتكون العمل الفني من عناصر وقد اختلف العلماء والفنانون والنقاد في تحديدها وأن اتفقوا على وجودها فهي في رأي البعض الخط والشكل والفراغ والضوء والظل ومهما كانت هذه العناصر فأن إدراك الفنان لها إدراك جيدا يساعده في عملية التخطيط ويجعله سهلا طيعا كما يساعده في تقييم تصميمه وتطويره وفي تقدير أعمال المصممين الآخرين وتذوقها ..
      فالمصمم يحتاج دائما إلى اختبار الضعف فيه فيعالجها وتؤدي داريته بعناصر التصميم الى تقويم كل عنصر منها على حده ليتأكد من تواجده وتفاعله الاستقلالية في تقويم كل عنصر منفردا عن العناصر الاخرى أن يجعل منها مندمجا في العمل الفني كوحدة واحدة في النهاية .ونحن نرى الفنان سبنسر موسل أن التصميم الجيد ينقسم إلى ثلاثة عناصر رئيسية وهي :
      1- الشكل والأرضية
      2- عناصر يمكن قياسها وهي اللون والمعتم والمضيء
      3- عناصر مشتقة وهي النقط وما ينشأ عنها من خطوط وأشكال وقيم سطحية .
      الشكل والأرضية
      هي الموضوع الأساسي للتصميم والخلفية التي تساعده على وضوحه لأن الشكل الذي ينتجه الفنان ه العنصر الأساسي في العمل الفني أما الحيز الذي يحيط بهذا الشكل فهو الأرضية والشكل والأرضية هما أساس كل الفنون
      العناصر المشتقة
      النقط
      الخطوط
      الأشكال
      القيم السطحية
      الفضاء والعمق
      أولا : النقط
      العناصر التي تشكل التصميم وتكسبه قوة هي النقط والخطوط والإشكال والقيم السطحية وهي جميعها تعمل داخل فضاء وقد سميناها عناصر شكلية لأنها قابله للتشكيل وهي مصدر هام للابتكار فتخرج عنها أشكال مجردة لا تعني موضوعا معينا معروفا للرائي يتميز بالسمات الفنية الخالصة وهي تسمى أحيانا السمات الهندسية بالرغم من عدم استعمال الأدوات الهندسية في رسمها أو تنشأ عنها أشكال تشخيصية لها دلالات متفق عليها تحتوى كثيرا من الصفات الفنية الخالصة .
      ويجوز لنا إن نشبه هذه العناصر وما ينتج عنها من عمل فني بالمقادير المختلفة من المواد الغذائية التي تخلطها ربة البيت فتنتج منها طعاما شهيا . وفي ضوء هذا التشبيه السالف نجد أن الفنان يستطيع الجمع بين هذه العناصر بطرق ومقادير لا حصر لها فتعطينا نتائج فنية لا حصر لها أيضا فهي وسيلة الفنان للتعبير عن احساساته وقد استغلها الفنانون في تصميماتهم من زمن بعيد وسنعرض الآن بعض طرق معالجة هذه العناصر لنرى الاحتمالات التنظيمية التي يمكن إن تنشأ عنها ولنفسح إمامك فرصة تجربتها ودراستها .
      النقط
      الحقيقة إن النقط لا أبعاد لها من الناحية الهندسية ولكننا نستعملها في العمل الفني بأحجام خاصة
      .وخلاصة القول أن النقط والدوائر هي ابسط عناصر التصميم
      ثانيا الخطوط
      للخطوط وظائف عديدة فهي تقسم الفراغ وتحدد الأشكال وتنشي الحركات وتجزأ المساحات ... عندما يستخدم الفنان الخطوط لتقسيم الفراغ فأنه يهتم بإيجاد فواصل ممتعة بينها فإذا ما انقسم الفراغ إلى أقسام متساوية أدركها العقل بسرعة وانصرف عنها لخلو شكلها مما يدعو لاستمرار التأمل وعلى العكس من ذلك إذا استحث الفنان نشاط عقل الرائي لبناء علاقة جمالية بين مساحة وأخرى فانه في هذه الحالة يرضيه بالمشاركة في هذه المشكلة الجمالية وهكذا .. للخطوط تأثير نفسي توحي به إلى الرائي فمن الملاحظ أن الخطوط التي تمتد راسيا من أسفل الإطار لأعلاه تبدو ثابتة فلا هي صاعدة ولا هابطة لأن حدود الإطار توقف حركتها إلى الاتجاهين فالعين تتبع الخط صاعدة إلى حافة الإطار ثم تتحرك أفقيا حوله حتى يلاقيها خط آخر يأخذها إلى أسفل مساحة التصميم مرة أخرى ... هذا مع العلم بأن الخطوط القصيرة المنظومة على شكل درج السلم والموضوعة بجانبي خط أطول منها تساعد في إظهاره بمظهر الحركة في اتجاه ما لأنها تزيد من أثر تحركه إلى أعلى قرب حافة التصميم العليا كما تساعد على إظهار حركة الهبوط عند الحافة السفلي أما الخطوط المنحنية فهي أقوى تأثيرا عندما ترسم محاذية لخط مستقيم
      ثالثا الأشكال
      الأشكال أكثر تعقيدا من النقطة أو الخط المنفرد وهي على ما نعتقد أكثر العناصر التشكيلية أمتاعا وأهمية وتحديا لقدرة الفنن ونحن نعتبر الوحدات أو الهيئات في التصوير والرسم أشكالا ذات بعدين أما الأثاث والخزف والنحت مثلا فأشكال ذات أبعاد ثلاثة ...
      أنواع التكوينات
      وقد تقسم التنظيمات الأشكال إلى نوعين تنظيم مفتوح وآخر مقفول ، ففي التصميم المفتوح يبدو الشكل أو الوحدة ممتدا وراء إطار الصورة فلو كان هناك اختلاف كبير بين الأشكال والأرضية الخلفية من حيث اللون وقيمة أو نوعية الأشكال فأن هذه الأشكال قد توجه العين بقوة إلى خارج الصورة ولذلك يجب التقليل من هذا الاختلاف بينها عندما يقرب الشكل من الإطار وقد يجد المبتدئ في ذلك صعوبة لأن هذه العملية تتطلب مهارة كبيرة ومن المهم في هذا التصميم توازن الشكل الذي يأخذ العين إلى خارج التصميم بشكل آخر يعود بعين المشاهد إلى داخل التصميم مرة أخرى أما في التصميم المقفول فأن الإطار يحتوي كل الحركة الناشئة عن الشكل أو الوحدة وقد تلمس الأشكال الإطار وتبدو كأنها دعامات تشد الإطار .
      رابعا القيم السطحية
      إن قيم السطوح التي ينتجها الفنان تحمل في طياتها سجلا دائما لطريقة عمله. و نستطيع أن نحس أننا من الفنان في عمله برؤيتها ما خلفت يداه في الخامة التي استعملها فتقرر في حفر الخشب متى كانت يد الفنان تضغط بقوة ومتى كانت لا تكاد تخربش السطح ومتى قاومت بعض اجزاء الخشب ازميله أو أداة الحفر التي استخدمها . وكلما نلمس آثار قوة يد الصانع كذلك نلمس أثر الاداة التي استخدمها لأنه اذا استخدمها استخداما صحيحا كانت امتداد طبيعيا ليده نرى ذلك في البروزات أو التجاعيد اليت يتركها الضغط على آنية من الطين الرطب في دولاب الخزاف ونراها في ثنايا الخيوط في اشغال الابرة وفي الخطوط الغائرة التي تجري بين بلاطات الموزيك أو قطعة الصغيرة .
      الفضاء والعمق .
      يصمم المهندس المعماري مبانيه عن طريق معالجة الفضاء ويعتبر الشكل الخارجي للمبني حدودا لهذا الذي يحتويه وتعتبر الحوائط الداخلية تقسيمات يقسم بها هذا الفضاء اما التصميم على مسطح فهو شيء آخر أنه سطح ذو بعدين الطول والعرض وعلى الفنان أن يقرر الطريقة أو الطرق التي يستطيع بواسطتها الايحاء بالعمق أو البعد الثالث في هذا الفضاء . المستوى سطح مستو له حدود ولذلك فنحن عندما نبدأ إنتاج قطعة تكوين قطعة القماش سطحا مستويا وبمجرد ما يضع الفنان لونا واحدا على سطح هذا القماش تنتفي عنه صفة انه سطح ذو بعدين لأن اللون الذي يضعه الفنان يبرز إلى الإمام اذا كان من الالوان الساخنة الحارة أو يتراجع إلى الخلف اذا كان من الالوان الباردة وعلى ذلك فنحن نقول إن أي تكوين عملا ذا بعدين لأن البعد الثالث توحي به الالوان وحتى القيم السطحية لالوان المحايدة توحي بالعبد الثالث ايضا ..

      لم يتجاوز الايهام حدود بالعمق حدودا يسيره طوال كل تاريخ الفن فأما ما سمى بالمنظور العلمي في عصر النهضة حاول كثير من الفنانين استغلاله أكبر استغلال للايهام بالفضاء والعمق




    2. #2
      التسجيل
      11-06-2005
      الدولة
      Japan
      المشاركات
      197
      المواضيع
      4
      شكر / اعجاب مشاركة

      مشاركة: عناصر التصميم

      موضوع حلو اخوي



      ومفيد


      تسلم




      Arigatu sensei 4 the signature

    3. #3
      التسجيل
      24-01-2004
      الدولة
      في المجرة في الكرة الأرضية في قارة آسيا في الخليج في السعودية في بيتنا في غرفتي جالس على النت فاتح المنتدى .... خخخخخ
      المشاركات
      1,294
      المواضيع
      282
      شكر / اعجاب مشاركة

      مشاركة: عناصر التصميم

      اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة SawadaShin
      موضوع حلو اخوي



      ومفيد


      تسلم
      اشكرك
      وهذا واجبنا

      تحياتي

    ضوابط المشاركة

    • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
    • لا تستطيع الرد على المواضيع
    • لا تستطيع إرفاق ملفات
    • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
    •